الله أكبر

الله أكبر

معنى واستخدامات الله أكبر

كثيرا ما يردد المسلمون عبارة “الله أكبر” وتعتبر هذه العبارة أحد أبرز الترديدات في الإسلام ويطلق عليها اسم التكبير.

  • يستخدم المسلمين عبارة الله أكبر في صلاتهم.
  • الله أكبر مكتوبة في منتصف علم دولة العراق.
  • الله أكبر مكتوبة 22 مرة على علم دولة إيران.
  • الله أكبر هو عنوان السلام الوطني الليبي.
  • الله أكبر يطلقها المسلمين الذين يقدمون على الجهاد.
  • يردد المسلمون الله أكبر عندما يصومون وفي أثناء الحج.

ويعتبر إيمان المسلمين بعظمة الله أحد أسباب عدم إيمانهم بموت يسوع على الصليب.

يؤمن المسيحيون بأن عظمة الله تستوجب تنازله

يعتبر إيمان المسيحيون بعظمة الله أحد الأسباب التي تجعلهم يؤمنون بموت يسوع على الصليب، فالمسيحيون يؤمنون بأن الله عظيم لدرجة أن علاقته بالخلق تتضمن شكل من أشكال التنازل، فالله يتنازل لكي:

  • يخلق
  • يوصل لنا كلمته
  • يستمع إلى دعوات وتعظيم شعبه

وتنازل الله لا يقلل من عظمته، بل يظهرها. وتتحدث الكتابات المسيحية المقدسة عن الله وهو يعطي شريعته إلى موسى في مجال الحديث عن عظمته وتنازله.

الخروج 19: 18-20 (انظر كذلك الخروج 34: 5-7)

وَكَانَ جَبَلُ سِينَاءَ كُلُّهُ مُغَطَّى بِدُخَانٍ، لأَنَّ الرَّبَّ نَزَلَ عَلَيْهِ فِي هَيْئَةِ نَارٍ. وَتَصَاعَدَ دُخَانُهُ كَدُخَانِ الأَتُونِ، وَاهْتَزَّ الجَبَلُ كُلُّهُ بِعُنْفٍ. وَازْدَادَ دَوِيُّ الْبُوقِ أَكْثَرَ فِيمَا كَانَ مُوسَى يَتَكَلَّمُ، وَالرَّبُّ يُجِيبُهُ بِرَعْدٍ. وَنَزَلَ الرَّبُّ عَلَى قِمَّةِ جَبَلِ سِينَاءَ، وَنَادَى مُوسَى لِيَصْعَدَ إِلَى قِمَّةِ الجَبَلِ، فَصَعِدَ إِلَيْهِ.

وأكثر الآلهة علوا عظيم لدرجة أنه يتواضع – فهو ينحني كناية – لكي ينظر إلى النجوم التي في السماء! ويظهر الله المجيد عظمته برفع الفقراء من التراب والمحتاجين من كومة الرماد، ويظهر الله مجده بتتويج المرأة العاقر في بيتها كأم سعيدة لأطفال.

المزمور 113: 4-9

الرَّبُّ مُتَسَامٍ عَلَى جَمِيعِ الأُمَمِ، وَمَجْدُهُ فَوْقَ السَّمَاوَاتِ. مَنْ هُوَ نَظِيرُ الرَّبِّ إِلَهِنَا السَّاكِنِ فِي الأَعَالِي؟ الْمُطِلِّ مِنْ عَلْيَائِهِ إِلَى أَسْفَلَ لِيَرَى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ. يُنْهِضُ الْمِسْكِينَ مِنَ التُّرَابِ، وَيَرْفَعُ الْبَائِسَ مِنْ الْمَزْبَلَةِ، لِيُجْلِسَهُ مَعَ أَشْرَافِ شَعْبِهِ. يَرْزُقُ العَاقِرَ أَوْلاَداً. يَجْعَلُهَا أُمّاً سَعِيدَةً. هَلِّلُويَا.

عظمة الله تظهر في تنازله

يؤمن المسيحيون بأن تسامي الله يظهر في تنازله، وقد كتب المبشر والعالم الديني المسيحي جوناثان إدواردز (1703-1758) عن كيفية أن إنجيل يسوع المسيح:

يقودنا إلى حب الله على أنه إله متنازل بلا حدود، فالإنجيل أكثر من أي كل شيء في العالم يقدم التنازل التام لله، فلم تحمل أي من تجليات الله السابقة مثل هذا التنازل الذي يحتويه الوحي المسيحي، ويعلمنا الإنجيل كيف أن الله الذي يتواضع لمشاهدة الأشياء الموجودة في السماء والأرض قد انحنى لأسفل لدرجة الاهتمام الكريم غاية الكرم بالدود الحقير في التراب، وأنه يشغل نفسه بخلاصهم لدرجة أنه أرسل ابنه الوحيد للموت في سبيلهم، وذلك لكي يغفر لهم ويرفعهم ويكرمهم ويجعل منهم مصاحبين أبديين له والتمتع الكامل به في السماوات للأبد (الإحسان وثمراته).

وتعتبر قداسة وعدل الله في غاية العظمة لدرجة أن تنازله ضروري من أجل خلاصنا، فتنازله عنصر رئيسي في مولد يسوع العذري، وغفران يسوع للخطايا، وموته على الصليب. هل تعترف بعظمة الله بتلقي دعوة يسوع للإيمان به من أجل غفران الخطايا وهدية الحياة الخالدة؟

  تعليقات استحسان نالها كتاب

هل القرآن كلام الله؟

 “يعتبر الدفاع عن المسيحية ضد الإسلام أكثر جبهات الدفاع عن المسيحية أهمية، ويتعامل كتاب القس غورنر المسمى هل القرآن كلام الله؟ مع هذه الحاجة بطريقة مثالية، فهو (1) مصاغ بطريقة السؤال والجواب، مما يجعله وسيلة عملية للشاهد المسيحي من كافة الوجوه. (2) موثق بشكل قوي – وهذا عوضا عن كونه (كما هو الحال غالبا) مجرد عرض لأراء المؤلف الشخصية. (3) يركز، كما يوحي عنوانه، على الموضوعات المحورية، ولا ينحرف لتناول التفاصيل الدقيقة أو الخارجة عن الموضوع.”

 –جون وارويك مونتغومري، دكتوراه (شيكاغو)، دكتوراه في اللاهوت (ستراسبورغ، فرنسا)، دكتوراه في القانون (كارديف، ويلز، المملكة المتحدة)، دكتوراه فخرية (معهد الدين والقانون، موسكو، روسيا)، أستاذ متقاعد في القانون والعلوم الإنسانية، جامعة بدفوردشاير، المملكة المتحدة. محام أمام المحاكم العليا، انجلترا وويلز؛ عضو جماعة محامي المحكمة العليا للولايات المتحدة الأمريكية، محام قضائي، جمعية محامي باريس (Avocat à la Cour, Barreau de Paris). مؤلف ومحرر لأكثر من 50 كتابا بأربعة لغات وأكثر من 100 مقالة صحفية أكاديمية.

موت يسوع على الصليب والقرآن

الثالوث والتوحيد