لماذا يختلف الكتاب المقدس والقرآن فيما يخص الصليب؟

الكتاب المقدس

“فَإِنَّنِي سَلَّمْتُ إِلَيْكُمْ فِي الأَوَّلِ مَا قَبِلْتُهُ أَنَا أَيْضًا: أَنَّ الْمَسِيحَ مَاتَ مِنْ أَجْلِ خَطَايَانَا حَسَبَ الْكُتُبِ، وَأَنَّهُ دُفِنَ، وَأَنَّهُ قَامَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ حَسَبَ الْكُتُبِ”

القرأن

وَقَوْلِهِمْ (في تباهي) إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَٰكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ (مؤكد) إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا.

السؤال هو

إذا لم يمت يسوع علي الصليب، فان الكتاب المقدس لا يمكن ان يكون كلمه الله. ومن ناحية أخرى، إذا صُلب يسوع ومات علي الصليب، فهل يمكن للقرآن أن يكون كلمه الله؟

مقالات

موت يسوع علي الصليب والقرآن

المسيحية مُتجذرة في عمل الله في التاريخ.

اقرأ المزيد

الثالوث والتوحيد

يدعي الإسلام التوحيد المطلق، ومع ذلك فإن الله القرآني يتحدث عن نفسه في صيغة الجمع 72 مرة على الأقل.

اقرأ المزيد

الجماعة الأحمدية

“تعتبر حركة الأحمدية في الإسلام حركة مهدية حديثة، وقد أسسها ميرزا غلام أحمد

اقرأ المزيد

أحمد ديدات

هل سبق لك أن قرأت كيف مات ديدات؟

اقرأ المزيد